مع تنامي معاناة السكان اليمنيين في مناطق سيطرة الميليشيا الحوثية، اجتاح الجرب السجون التي تديرها هذه الميليشيا، بالتزامن مع حملة مداهمة وإغلاق للمقاهي بذريعة منع الاختلاط.