ابن رشد زمار أطرب الدنيا ولم يطرب له حى من أحياء العرب، وطالت كراماته سحب السماء فى أوروبا، واستفتحت به حضارتها، وأغلق عنه الأعراب كل السبل وكل الأبواب، افتروا عليه قديمًا ووشوا به عند خليفة «دولة...