الأخبار (كوناكري) - عبرت فرنسا عن قلقها بشأن الوضع في غينيا كوناكري، داعية الأطراف السياسية بهذا البلد غرب الإفريقي، المرتقب أن ينظم انتخابات رئاسية العام الجاري، إلى "التزام الهدوء". وقال وزير الشؤون الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إن الوضعية بغينيا كوناكري تعتبر "الأكثر حساسية في المنطقة، وإن "التزام الرئيس ألفا كوي بطلبه إصلاحا دستوريا، لا يبدو بالضرورة بالنسبة لنا متقاسما من طرف شعبه ولا جيرانه".