بعدما دق سكان حي الزيتونة بمدينة خريبكة ناقوس الخطر، وعبّروا في تواصل سابق مع الجريدة عن استيائهم من أوضاع مسجد عثمان بن عفان، فوجئ المصلون،